أكتوبر 10

أسعار الأراضي وخطة الإتصالات

قامت وزارة الاتصالات مشكورة بطلب مرئيات العموم في الخطة الخمسية الثانية للاتصالات وتقنية المعلومات. تحتوي الخطة على عدد من المشاريع لتطوير المملكة تقنيا في الخمس سنوات القادمة ومن واجب الاقتصاديين والعقاريين والتقنيين المتخصصين أن يطلعوا عليها ويبدوا مرئياتهم لما لها من أثر كبير في تطوير مجتمعنا.

تتكون الخطة من سبعة عشر هدفا و 88 مشروعا لتحقيق هذه الأهداف. سأحاول أن أسلط الضوء على مشروعين لهما تأثير كبير على أسعار الأراضي وأيضا قد يكون بينهما بعض التعارض وأتمنى أن تكون الشرارة التي تجعلكم تقرأون الخطة وتبدون مرئياتكم.

المشروع الأول  “وضع ضوابط لإلزام أصحاب مخططات الأراضي بإيصال خدمة البنى التحتية (الألياف الضوئية) في المخططات العقارية الحديثة على غرار خدمة الكهرباء والمياه والصرف الصحي”.

المشروع الثاني  “المساهمة الحكومية في نشر النطاق العريض وتطوير البنية التحتية اللازمة له”،  وأهم مبادرة في هذا المشروع هي “إنشاء شركة وطنية للنطاق العريض تحمل على عاتقها مد شبكة الألياف الضوئية ومن ثم تقوم بتأجيرها على شركات الاتصالات”.

هذان المشروعان مستقلان ولا علاقة بينهما حسب خطة الوزارة ويمكن أن يتم اعتماد أحدهما دون الآخر لوجود تشابه كبير بين أهداف المشروعين وفي بعض الحالات هناك تعارض في الأهداف. فلو قامت الوزارة بتنفيذ المشروع الثاني فقط وأنشأت شركة لتمديد الألياف الضوئية فلن يكون هناك مشاكل تذكر، لكن لو اعتمدت الوزارة المشروع الأول فستواجهنا عدة مشاكل نلخصها في الفقرات القادمة.

تكمن المشكلة في المشروع الأول في عدم وضوح كيفية تنفيذه. فهو يهدف إلى إلزام المطورين العقاريين بتوصيل خدمات النطاق العريض للمخططات الجديدة على حساب مالك المخطط أو المطور وهذا سيرفع أسعار الأراضي في تلك المخططات نظرا لزيادة تكاليف التطوير. وعند تطبيقة بدون وضع سياسات سيكون فيه إجحاف للمالك النهائي للأرض المخدومة نظرا لأن مقارنة الألياف بالكهرباء أو الماء غير منصفة حيث أنه من المتفق عليه عالميا أن من يدفع تكاليف البنية التحتية هم شركات الاتصالات وفي بعض الحالات تقوم الحكومات بدفع التكاليف. ولكن عندما تقوم شركة اتصالات بتقديم البنية التحتية للعميل فإنها تجبره على الاشتراك لفترة محددة لتعويض التكاليف. وعند إلزام أصحاب المخططات على وضع البنية التحتية لخدمات الاتصالات فإن من يدفع هذه التكلفة في النهاية هو المشتري لهذه الأرض لأن المطور سيرفع أسعار الأراضي.

Important!

إن مقارنة تمديد الألياف الضوئية بالكهرباء أو الماء غير منطقي من الناحية الاقتصادية أيضا، فمشكلة الكهرباء والماء الأساسية هي بتكلفة التشغيل العالية ولذلك نجدها مدعومة حكوميا. أما قطاع الاتصالات فجل التكلفة في التمديدات والبنية التحتية كما أن هذه التكلفة تحتسب في تسعير جميع الخدمات المقدمة. ولذلك ليس من الإنصاف تحميل صاحب الأرض تكاليف التمديد بدون وجود تخفيض كبير في أسعار الخدمات المقدمة.

المشكلة الأخرى في المشروع الأول هي ملكية البنية التحتية ، ففي الكهرباء والمياه والصرف الصحي لدينا شركة واحدة لكل خدمة تمتلك كل البنى التحتية في نشاطها ولكن في الاتصالات لدينا أكثر من 4 شركات قابلة للزيادة فلا بد من تحديد المالك لهذه البنية التحتية والمسئول عن أعطالها وصيانتها.

عندما نلزم أصحاب المخططات بهذا العمل بدون وجود سياسات واضحة فنحن نجعل من هذا المشروع طريق لزيادة أرباح شركات الاتصالات على حساب عملائها مع جودة قد تكون رديئة. ولذلك أقترح أن يتم دمج المشروعين وتلزم الشركة الوطنية بالتمديدات في المخططات الجديدة وتأجيرها على شركات الاتصالات وبذلك نكون قد نجحنا في حل المشاكل المذكورة كما أنها ستكون مربحة لكلا الطرفين وتساعد على انتشار النطاق العريض بشكل أسرع نظرا لعدم وجود ازدواجية في التنفيذ من شركات الاتصالات.

Notice

ختاما أحب أن أشكر وزارة الاتصالات على طرحها الخطة للعموم لإبداء مرئياتهم وأتمنى من الجميع قراءتها والرد عليها كل في مجاله. علما بأن آخر يوم للرد هو يوم السبت 27/11/1433هـ.

Permanent link to this article: http://www.hany.org/?p=892

يناير 14

لماذا فشلنا في صناعة الإنترنت؟

لأهمية الموضوع نشرته أولاً كمقال في جريدة الرياض وأشكر كل من ساعدني في ذلك:

في أبريل من عام 2010 قام مقدم خدمة إنترنت في الصين باستغلال ثغرة في أنظمة الإنترنت وحول ما يقارب 15% من الإنترنت في أمريكا لتعبر عن طريق شبكته ثم تعود مرة أخرى إلى أمريكا، فكتبت التقارير الأمنية التي تبين حجم المعلومات التي اطلع عليها مقدم الخدم ومدى خطورتها وسريتها ورفعت إلى الكونجرس الأمريكي رغم أن مدة التحويل قدرت ب 18 دقيقة فقط. هذا يدل على أهمية البعد الأمني لمحتوى الإنترنت ووجوب الاعتناء به لنحافظ على أمننا.

 

ومن الناحية الاقتصادية يعتبر الإنترنت منتجاً بإمكاننا إنتاجه وتصديره أيضا، لا أتكلم هنا عن تطوير المواقع ولكن عن استضافتها والتي تعتبر الركيزة الأساسية لصناعة و إنتاج الإنترنت. ولكن بدراسة الوضع في المملكة نجد أن خدمات استضافة المواقع تتجه من سييء إلى أسوأ حيث قل عدد المواقع المستضافة في السعودية بشكل كبير في الفترة الأخيرة. ولكن مالسبب وما الذي حدث خلال العشر سنوات الماضية!؟

أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://www.hany.org/?p=763

ديسمبر 09

تأثير عمل المرأة على رواتب القطاع الخاص

هل سيقل راتبي؟

Important!

نشرت مؤخراً دراسة على طلاب وطالبات الحاسب الآلي تم سؤالهم فيها عن الراتب المقبول عند التخرج، وقد رضيت الطالبات بمتوسط راتب شهري 5000 ريال سعودي في حين أن الطلاب لم يرضوا بأقل من 10000 ريال سعودي.

جاءت الدراسة السابقة لتؤكد وجهة نظري التي طرحتها خلال عدة نقاشات مع عدد من الأصدقاء حول تأثير عمل المرأة على الرواتب في القطاع الخاص، وهذا ما سوف أحاول أن توضيحه في السطور القادمة.

عمل المرأة

أسهب الناس في الكلام عن عمل المرأة وعن نصف المجتمع المعطل وكيف أن المرأة يجب أن تنضم للحركة الاقتصادية للبلد. وقد طرح المطالبون آراءهم بأهمية عمل المرأة وخاصة للأسر المحتاجة وهذا لا شك بأهميته. في المقابل لم أجد أحداً تطرق إلى تأثيره على سوق العمل وخاصة على رواتب الموظفين في القطاع الخاص وعلى دخل الأسر بشكل عام.

ولكي نبدأ يجب أن ندرس عمل المرأة حاليّاً وتأثيره على سوق العمل، حيث إنه ومنذ زمن تعمل المرأة فهل تأثرت الرواتب؟. أولاً : في السعودية هناك فصل تام في الوظائف، فتجد الوظيفة المطروحة يجب شغلها بامرأة فقط أو برجل فقط ولا نكاد نجد وظيفة يتنافس كلاهما عليها إلا في أماكن محدودة. ثانياً: محدودية الوظائف المطروحة للمرأة حيث إنها حاليّاً لا تقارن بتعددية وظائف الرجال. ولذلك نستطيع القول إن رواتب الرجال حاليّاً لم تتأثر بشكل مباشر بدخول المرأة لسوق العمل. أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://www.hany.org/?p=746

مايو 21

    SSL Protocol and Public Key Cryptography

My BSc graduation thesis was to implement the SSL protocol. once done and graduated (in 1999) I buried it into one of my Hard Disks and never looked back to it. Now, SSL is gaining more popularity in regular browsing and many sites are moving to it (like the new Google beta Google SSL). Lately, I have been asked by some friends about the SSL protocol so i went back and dug inside my hard disks and found it. it was written in 1998 but it is still valid as it is based on SSL ver 3.0 and the majority of browsers and servers are currently using it.

The thesis is composed of two main parts: أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://www.hany.org/?p=723

أبريل 18

الحجب بأيدي سعودية :إختراع سعودي فريد سيغزو العالم

في عام 2006 وبعد نقل خدمة الإنترنت من مدينة الملك عبدالعزيز الى شركة الإتصالات وجعل أجهزة الحجب مخفية بشكل كامل  أصبحت الإنترنت في السعودية ولله الحمد طبيعية كما يجب أن تكون من جهة المستخدم. ولكن، قد نكون أصلحنا الإنترنت من جهة ولكننا كسرناها من جهتين أخريين. الأولى : كما ذكرنا سابقا أنه تم التخلي عن بعض المميزات اللتي قد تكون مهمة لبعض الشركات وذلك لنستطيع أن نصل إلى هدفنا الأهم. والثانية أن الشركات المقدمة لخدمة الإنترنت أصبحت تعاني من صعوبة التشغيل بسبب تعقيد الشبكة حتى أنه يجب على الموظفين الجدد أخذ دورة لشرح كيفية عملها وتحتاج لخبير حتى يتم التعرف على المشاكل.

وبعد التشغيل، بدأنا أيضا نعاني من ضعف قدرة أجهزة الحجب وخاصة بعد تضاعف سعة الإستخدام خمس مرات في سنة واحدة فقط. بحثنا عند أغلب الشركات العالمية عن حلول ولكننا لم نجد ، حاولنا أخذ الخبرة من أكبر دولة تطبق الحجب وهي الصين ولكن طريقة الحجب كانت بدائية وغير مرنة نهائيا حيث أنهم يعتمدون على رقم الـ IP للموقع لحجبه.

ومن منطلق “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه” وبسبب ما كسرناه وما نواجهه ولعدم وجود حلول لدى شركات أجهزة الحجب، إقتنعنا أنه يجب علينا الإعتماد على أنفسنا و كما قيل في الأمثال “ما حك جلدك مثل ظفرك”. أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://www.hany.org/?p=378

أبريل 18

    Internet Filtering in Saudi Arabia

For 10 years, Saudi Arabia (and most gulf region) has been using Bluecoat or Sidewinder to do filtering for Internet sites. In the beginning it was easy as the traffic was not exceeding 2Gbs at the peak. In 2006, after moving the internet network from KACST/ISU to STC, the traffic almost doubled each quarter which raises a big concern on the future of the current provided filtering solutions. Our main concern is the filtering and its efficiency and flexibility without degrading the performance on the customers and to be as transparent as possible.

The problems with the current solutions are: أكمل قراءة التدوينة »

Permanent link to this article: http://www.hany.org/?p=517

مارس 24

هل لديك فكرة لتطوير الإنترنت في المملكة العربية السعودية؟

أتمنى أن تصل المملكة لمصاف الدول المتقدمة في مجال الإنترنت ولكن في الوضع الحالي لا أعتقد أن هذا ممكن. أحد أهم المعوقات هو أن أغلب المواقع السعودية مستضافة خارج المملكة وأغلبها في أمريكا. إذا كنت صاحب موقع أو شركة إستضافة وتستضيف في خارج المملكة أرجو منك التكرم بالرد على هذا الموضوع ومشاركتنا بالأسباب اللتي تجعلك تستضيفة في الخارج. أيضا إن كنت تستضيف موقعك داخل المملكة وتواجه مشاكل أرجو أن تشاركنا بها (إن لم يكن فيها إحراج أرجو ذكر إسم الموقع). سأحاول جاهدا أن تصل هذه التعليقات للمسؤولين لمحاولة إيجاد الحلول.

وأخيرا اتمنى ممن لدية فكرة أو إقتراح لتطوير الإنترنت في المملكة بشكل عام أن يعلق على هذه التدوينة أو يرسله بالبريد الإلكتروني الى internetDev at hany dot org.

شاكرا لكم تعاونكم بنشرها.

تحديث

ليس المقصود بالتطوير هو زيادة السرعات وانما زيادة جودة الخدمة مع جعل المملكة هي المقصد لكل من أراد خطوط إنترنت (دولية) أو أراد الإستضافة. وهذه بعض الإقتراحات اللتي اعتقد أنها تساعد على ذلك :

  1. تشجيع استضافة المواقع السعودية داخل المملكة العربية السعودية. أحد أسباب العزوف هو غلاء الأسعار حسب رد الأخ تركي في التعليقات.
  2. السماح برخصة مقسم أنترنت بالمملكة ويكون طرف محايد.
  3. دعم إنشاء مراكز البيانات وشركات الإستضافة. مثلا اذا أمكن عن طريق صندوق التنمية الصناعي وبنك التسليف.
  4. المطالبة بتخفيض أسعار الربط بمقسم الإنترنت.
  5. جذب الشركات العالمية لإستضافة أجهزتها في السعودية. (البعض يرغب ولكنهم لم يجدو طرفا محايدا).

هذا مالدي حاليا وانتظر مشاركاتكم واقتراحاتكم، شاكرا لك قرائتك ومشاركتك.

Permanent link to this article: http://www.hany.org/?p=628

مشاركات سابقة «